العربية

ועד יהודי בגדאד ברמת-גן / لجنة يهود بغداد في رمات جان / the Ramat Gan Committee of Baghdadi Jews

قررنا تشكيل "لجنة يهود بغداد في رمات جان" في أعقاب محاولة نائب وزير الخارجية وحكومة إسرائيل استغلال تاريخنا بطريقة مهينة في ألاعيبهم السياسية.

ليست هذه المرة الأولى التي يجري فيها محو تاريخنا واستغلاله وتشويشه، لكنها القشة التي قصمت ظهر البعير، فأقمنا، صباح أمس، لجنة يهود بغداد في رمات جان.
تضم اللجنة شباب وشيوخ ورجال ونساء من مواليد بغداد (وثلاثة موصليين، وثلاثة بصراويين أيضا) واثنين من مواليد إسرائيل في عقد التسعينيات، وتضم اللجنة أشخاص يقيمون في رمات جان، واثنين من مدينة أور-يهودا، وشخص يقيم في القدس، وعراقيين من جهة الأب والأم، وأربعة عراقيين مخلطين (وهكذا ضمت اللجنة شخصين عراقيين كرديين، وعراقي-مغربي)، وضمت مهاجرين عراقيين من أبناء الجيل الأول، والثاني والثالث.
شكلنا اللجنة لكي تستأنف المطالبة بتاريخنا، وثقافتنا (وأملاكنا بالطبع)، ولا نترك للآخرين، ومن ضمنهم الحركة الصهيونية ودولة إسرائيل، الاستحواذ عليها لصالحها.
وبناء على ذلك كتبنا بياننا الصادر في الرابع عشر من سبتمبر ردا على أفعال الحكومة الإسرائيلية، وسنواصل، يوميا، الوقوف على أهبة الاستعداد، للمطالبة بمكانتنا التاريخية، إيمانا بأن التجمع البشري اليهودي العراقي الضارب في التاريخ من أبناء الجيل الأول والثاني والثالث لديه ما يقوله عن الماضي العراقي والإسرائيلي، وعن الحاضر العراقي والإسرائيلي، وعن المستقبل العراقي والإسرائيلي.
رامات جان، 15/ 9/ 2012 ميلادية، الموافق الثامن عشر من أيلول 5772 عبرية.
بيان لجنة يهود بغداد بمدينة "رامات جان" بشأن تعويضات يهود العراق

بيان لجنة يهود بغداد بمدينة "رامات جان"، الصادر في الرابع عشر من سبتمبر 2012 ميلادية الموافق السابع والعشرون من أيلول 5772 عبرية.
أ: نتوجه بالشكر للحكومة الإسرائيلية من صميم قلوبنا على الخطوة السريعة- التي استغرقت 62 عاما- لكي تعترف بنا كلاجئين بعد فحص جميع وثائقنا.
ب: نطالب أن يُعترف بالأشكناز أيضا كلاجئين لكي لا يخطر ببالهم أن يرسلوا إلينا ضباط وحدة "عوز" الأفاضل.
جـ: نطالب باستعادة أملاكنا من الحكومة العراقية، لا من السلطة الفلسطينية، ونحن غير مستعدون أن يتم تحصيل التعويضات عن أملاكنا عبر مقاصة مقابل أملاك الآخرين (مثل اللاجئين الفلسطينيين) أو تُضخ هذه التعويضات في حساب جهات لا تمثلنا (مثل الحكومة الإسرائيلية).
د: نطالب بتشكيل لجنة تحقيق رسمية تفحص: أولا، هل دارت، وكيف دارت، مفاوضات بين رئيس وزراء إسرائيل دافيد بن جوريون، ورئيس وزراء العراق نوري السعيد عام 1950؟ وهل أبلغ بن جوريون نوري السعيد أنه يمكنه الاحتفاظ بأملاك يهود العراق إذا أرسلهم إلى إسرائيل؟
ثانيا، من الذي أصدر الأوامر بإلقاء القنابل على كنيس "مسعودة شيمطوب" عام 1950؟ وهل الموساد ورجاله هم من فعلوا ذلك. وإذا تبين أن بن جوريون تفاوض فعلا على أملاك يهود العراق في العام 1950، وأصدر أوامره للموساد بإلقاء القنابل على معبد الطائفة ليحفز هجرتنا، سنرفع دعوى أمام محكمة العدل الدولية نطالب بنصف مبلغ التعويضات عن فترة لجوئنا من الحكومة العراقية، والنصف الآخر من الحكومة الإسرائيلية.

هـ: نتمنى لكم عاما سعيدا ومباركا، عام يعم فيه السلام والرخاء، عام تسوده السكينة والنمو والازدهار.

لجنة يهود بغداد في رمات جان

כתיבת תגובה

הזינו את פרטיכם בטופס, או לחצו על אחד מהאייקונים כדי להשתמש בחשבון קיים:

הלוגו של WordPress.com

אתה מגיב באמצעות חשבון WordPress.com שלך. לצאת מהמערכת / לשנות )

תמונת Twitter

אתה מגיב באמצעות חשבון Twitter שלך. לצאת מהמערכת / לשנות )

תמונת Facebook

אתה מגיב באמצעות חשבון Facebook שלך. לצאת מהמערכת / לשנות )

תמונת גוגל פלוס

אתה מגיב באמצעות חשבון Google+ שלך. לצאת מהמערכת / לשנות )

מתחבר ל-%s